اليونيسكو تدرج فن "الفجري" على قائمة التراث غير المادي

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) يوم الأربعاء 15/12/2021 "فن الفجري" على قائمتها للتراث غير المادي، وجاء ذلك خلال الاجتماع السادس عشر للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي الذي عقد عن بعد برئاسة سيرلانكا بين 13 و18 من شهر كانون الأول/ديسمبر 2021.  

 

 

شعار منظمة اليونيسكو الدولية

 

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار: "إن تراثنا الثقافي هو ما نعوّل عليه من أجل الارتقاء بمجتمعاتنا وأوطاننا، ولذلك فإن نجاحنا في إدراج الفجري على قائمة التراث العالمي غير المادي لمنظمة اليونيسكو يعكس ما أوليناه من اهتمام لهذا التراث في مملكة البحرين."   وتوجّهت بجزيل الشكر والامتنان إلى قيادة مملكة البحرين ممثلة بصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة على الدعم المستمر لكل ما من شأنه الارتقاء بمكانة البحرين على المستويين الإقليمي والدولي.

 

 

رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

 

وأضافت معالي الشيخة مي: "من بعد إدراجنا لثلاثة مواقع على قائمة التراث العالمي المادي لليونيسكو يأتي هذا الإنجاز كثمرة جهود استمرت لسنوات بداية من الاهتمام بالبنية التحتية الثقافية لمدينة المحرّق وإدراج موقع مسار اللؤلؤ على القائمة عام 2012م وتدشين مشروع دار المحرّق الذي استضاف فرق الفنون الشعبية التي تحمل على عاتقها نقل هذا الفن إلى الأجيال القادمة، وصولاً إلى النجاح في إدارة ملف الترشيح على أكمل وجه".  

وفي تصريحها، قالت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بالهيئة إن إدراج فن الفجري على قائمة التراث غير المادي لليونيسكو هو إنجاز يعود الفضل فيه إلى العمل الجماعي لفريق هيئة الثقافة الذي واصل عمله حتى تحقيق الإنجاز، مشيرة إلى أن هيئة البحرين للثقافة والآثار تولي التراث الثقافي غير المادي أولوية في عملها وبرامجها وأنشطتها. وأشارت إلى أن الهيئة تنظّم سنوياً الملتقى الوطني للتراث الثقافي غير المادي الذي يلقي الضوء على العديد من القضايا المتعلقة بهذا التراث الهام، موضحة أن الملتقى، في نسخه الثلاث حتى الآن، تطرّق من خلال استقطاب خبراء ومتخصصين من البحرين وخارجها، إلى سبل الحفاظ على عناصر التراث الثقافي غير المادي، ضمن خطّة وطنية واستراتيجية تقوم على تطبيقها هيئة الثقافة. 

 

لوحة راقصة من فن الفجري


ويعد ملف "فن الفجري" أول ملف تقدّمه مملكة البحرين منفردة ضمن اتفاقية عام 2003 لصون التراث الثقافي غير المادي، حيث تهدف هيئة الثقافة من خلال إدراج هذا الفن إلى توعية المجتمع الدولي بما لدى البحرين من تراث ثقافي فريد ومتنوع، إضافة إلى تعزيز جهود الحفاظ عليه وصونه للأجيال القادمة.  

 

 

فرقة بحرينية تؤدي الفجري

 

هذا ويضم فن الفجري فصولاً أدائية يصل عددها إلى خمسة وهي: البحري، والعدساني، والحدادي، والمخولفي، والحساوي.   ويبدأ هذا الفن بـ"الجرحان" (الموّال) أداء النهّام (المنشد) مستعرضاً لقدراته الصوتية بحيث يبلغ مستوى التجلي والإبداع في الأداء الارتجالي الحر.  وتأتي بعد ذلك "التنزيلة" التي هي قالب موسيقي، فـ "النهمة" التي يؤديها النهام في ختام العرض.  

وبالإمكان الاطلاع على فيلم "الفجري" بالضغط على الرابط الآتي:
         Fijiri film Bahrain - YouTube

Rate this item
(1 Vote)
Last modified on الأربعاء, 02 شباط/فبراير 2022 08:44
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل قالب البشرف حبيس الموسيقى العربية؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM