الاستهلال في الموسيقى Le prologue

عبد العزيز ابن عبد الجليل

 

البرولوغ أو الاستهلال أو الديباجة، عبارة عن مشهد غنائي غالبا ما يكون ذا طبيعة استعارية، يتصدر الأوبرا فيشكل مدخلاً يستعرض فيه المغني منفرداً بعض التفاصيل حول خلفيتها، ويحدد سياق أحداثها.

وقد برز بشكل خاص في المأساة الفرنسية خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر، وأصبح ديدن المؤلفين الفرنسيين منذ إنشاء الأكاديمية الملكية للموسيقى عام 1672، يستهلون به الأوبرا، حتى غدا لزاما أن يكون لكل أوبرا مقدمتها الخاصة ولا سيما منها ما ألفه موسيقيو البلاط الفرنسي جان بابتيست لوللي على عهد لويس الرابع عشر.

ويرى بعض النقاد أن استخدام المقدمة لتقديم الأوبرا، جاء في جزء كبير منه ليبدد الانزعاج الذي شعر به الجمهور الفرنسي في ذلك الوقت من فكرة مسرحية تغنى بالكامل؛ وكانت العادة أن يتمحور البرولوغ حول مدح الملك، حتى بات واضحا أنه كان ثمرة ظروف خاصة بفرنسا هيأت للأوبرا الفرنسية أن يكون إنتاجها مرتبطا بالمراسيم الملكية.

وقد جرت العادة أن يعلن شخوص المقدمة عن أنفسهم في مشهد احتفالي يعبرون فيه عن ولائهم للملك. ومن نماذج هذا واقع استهلال أوبرا بيليروفون Bellérophon لجان بابتيست لوللي حيث يتصدر آبّولو Apollo خشبةَ المسرح ليأمر أتباعه بتحويل أنفسهم إلى ممثلين يقومون بتقديم مشهد أمام الملك، ويرفع عقيرته منشدا: من الواجب علينا اليوم تكريم بطل فرنسا، وأن نحول أنفسنا إلى ممثلين يحتفلون بين يديه بهذا الحدث السعيد.

ومن البديهي أن هذه المقدمة لا ترتبط بالمشاهد التي تليها، وأنها مجرد مشهد يشيد بشخص الملك ويعظم بشكل خاص نجاحاته العسكرية، ثم إنها إلى ذلك لا تعدو أن تشكل فرصة للترفيه الممزوج بالغناء والرقص، فإذا بلغت نهايتها انتقل الجوق إلى صلب موضوع الأوبرا.

وتأكيدا لهذه الحقيقة يرى المؤرخ الموسيقى الفرنسي المعاصر إدمون لو متر Edmond Lemaître أنه من البديهي أن هذه "المقدمة" غير ذات صلة بالمشاهد التي تليها، وأن دورها ينحصر كما ذكرنا في الإشادة بشخص الملك ونجاحاته العسكرية.

وقد استمر الوضع على هذه الحالة حتى سنة 1749، تاريخ إقدام جان فيليب رامو على تأليف أوبرا "زرادشت" Zoraste ليظهر منذ بداية الفصل الأول من هذه الأوبرا غياب التقليد الذي سبق أن رسخه لولي؛ وبذلك جاء عمل رامو ليكون أول أوبرا فرنسية تم تأليفها عن قصد دون التمهيد بتمجيد الملك، مثلما جاء ليدشن مرحلة جديدة في تأليف الأوبرا بفرنسا، اتسمت بغياب المقدمة التي بدا أنها لم تعد ضرورية، كما لم يعد ضروريا تمجيد الملك الذي غدا في أعين النقاد عملا مبتذلا يراد به مجرد الدعاية للحاكم.

والواقع أن بوادر هذا التحول طفت على السطح منذ مطلع القرن الثامن عشر، عندما خفت لهجة الخطاب السياسي للمقدمة؛ وكدليل على ذلك يشار على سبيل المثال إلى أوبرا "ألسيوني" Alcioni التي تتكون من مقدمة وخمسة فصول، والتي وضع كلماتها الشاعر الفرنسي "أنطوان هودار  دولاموت" Antoine Houdar De La Motte، وألف ألحانها "ماران ماري" Marin Marais في 18 شباط/فبراير 1706؛  فإن هذه الأوبرا تحتوي على عبارة واحدة جاءت الإشارة فيها إلى حرب "الخلافة" الفرنسية على إسبانيا (1701 – 1714) على إثر وفاة ملكها "شارل الثاني" الذي لم يخلفه من يتولى تدبير شؤون البلاد بعده، وهي : "السعادة مائة مرة للمنتصر الذي لا يحمل سوى السلاح".

ويبدو أن المأزق الكارثي الّذي أفضت إليه حرب الخلافة الإسبانية كان من شأنه أن يقلص من حظوظ العثور على أخبار سارة تستحق أن يحتفل بها، كما كان من تداعياته أن يدفع إلى التخلي عن استخدام البرولوغ في التمهيد للأوبرا، وهو تصرف زاد من قوته حجم الرغبة في تحقيق أغراض جمالية، وحتى شعرية تنسجم مع وظيفة المسرح كفضاء فرجوي غنائي بالدرجة الأولى - من جهة – وكذا استعداد الجمهور الفرنسي بعد انصرام ما يقارب ثمانية عقود لقبول وظيفة الأوبرا كنشاط مسرحي وغنائي صرف - من جهة أخرى. وهكذا شكلت أوبرا "زرادشت" نقطة تحول في مسار تطور الأوبرا بما أفضى إلى اختفاء المقدمة تدريجيا، بدءا بالاستغناء عن جانبها السياسي.

Rate this item
(1 Vote)
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل لاستخدام التكنولوجيا أثر في تطور الموسيقى العربية؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM